موقع ومنتدى لفضح أهل الضلال والمعتقدات الزائفة لأهل البدع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جميلة بوحيرد خنساء الجزائر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
om kholoud
عضو يستحق الإحترام
عضو يستحق الإحترام


عدد الرسائل : 539
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

بطاقة الشخصية
نقاط التميز نقاط التميز:
الهواية الهواية:
السيرة الذاتية السيرة الذاتية:

مُساهمةموضوع: جميلة بوحيرد خنساء الجزائر   الثلاثاء فبراير 02, 2010 8:56 pm

جميلة بوحيرد.. خنساء الجزائر

فقصة المناضلة الجزائرية (جميلة بو حريد) واحدة من مليون قصة لشهداء ثورة الجزائر وهي قصة لا تقل في بطولتها عما قدمه المليون شهيد لكنها بما احتوته من مآس وصمود ترتفع الى مستوى الرمز لتعبر عن كفاح الجزائر وتصبح مثلا على التضحية من أجل الاستقلال.
وكان دور جميلة النضالي يتمثل في كونها حلقة الوصل بين قائد الجبل في جبهة التحرير الجزائرية ومندوب القيادة في المدينة (ياسيف السعدي) الذي كانت المنشورات الفرنسية في المدينة تعلن عن مائة الف فرنك ثمنا لرأسه>
وفي أحد الايام كانت جميلة متوجهة (لياسيف السعدي) برسالة جديدة لكنها احست ان ثمة من يراقبها؟ فحاولت الهروب غير ان جنود الاحتلال طاردوها وأطلقوا عليها الرصاصات التي استقرت احداها في كتفها الايسر وحاولت المناضلة الاستمرار في الانفلات غير انها سقطت بجسدها النحيل الجريح.
وافاقت في المستشفى العسكري حيث كانت محاولة الاستجواب الاولى لإجبارها على الإفصاح عن مكان (ياسيف السعدي) غير انها تمسكت بموقفها فادخلها جنود الاحتلال في نوبة تعذيب استمرت سبعة عشر يوما متواصلة وصلت الى حد ان اوصل جنود الاحتلال التيار الكهربائي بجميع انحاء جسدها حيث لم يحتمل الجسد النحيل المزيد واصيب بنزيف استمر خمسة عشر يوما. لكن لسان جميلة بوحريد وجسدها كان اقوى من كل محاولات معذبيها بعدها انتقلت (جميلة) لسجن (بار بدوس) اشهر مؤسسات التعذيب في العصر الحديث حيث بدأت نوبات اخرى من التعذيب استمرت احدى جلساتها الى ثماني عشرة متواصلة، ثم بعدها السماح لها بوجود تحقيق رسمي حيث حضر هذاالتحقيق المحامي الفرنسي (ميسو قرجيه) الذي قال لجميلة بمجرد توليه الدفاع عنها
(لست وحدك,, فكل شرفاء العالم معك) ورغم ان القاضي المشرف على التحقيق رفض منحه ساعة واحدة للجلوس معها للاطلاع على ملابسات القضية ولم يستجب الا بعد ان هدد بالانسحاب من القضية وايدت (جميلة)
التهديد بأنها لن تجيب عن اية اسئلة في غير وجود محاميها واستمر التحقيق معها قرابة الشهر.
بدأت المحكمة يوم 11 (يوليو 1957 بعد انتهاء التحقيق وبعد ان رفض عديد من المحامين الفرنسيين الاشتراك في الدفاع عن (جميلة بوحديد) لرفض المحكمة اطلاعهم على ملف القضية ولرفضها ايضا استبعاد التحقيقات التي اخذت خلال جلسات التعذيب ودامت المحاكمة أيام عديدة وكان الحكم هو إعدامها.
وقد خرجت صرخة جميلة من قاعة المحكمة الى ارجاء العالم فقد ثار العالم من اجمل جميلة ولم تكن الدول العربية وحدها هي التي شاركت في ابعاد هذا المصير المؤلم عن جميلة فقد انهالت على (داج همرشولد) السكرتير العام للامم المتحدة وقتها البطاقات من كل مكان في العالم,, تقول: (انقذ جميلة.. انقذ جميلة).
وتمر ايام قليلة ويتقهقر الاستعمار الفرنسي ويعلن السفاح (لاكوست) انه طلب من رئيس جمهورية فرنسا وقتئذ العفو عن جميلة ثم يتبجح ويقول (ما من امرأة اعدمت على أرض فرنسية منذ خمسين عاما) وكانت جميلة رغم ذلك على بضع خطوات من حتفها وقد تعمدوا اخفاء موعد اعدامها.
لكن ارادة الشعوب كانت هي الاقوى والابقى فوق ارادة الظلم الاستعمار فلم يتم اعدام جميلة بو حريد كما حكمت المحكمة الظالمة و كما يظن الكثيرين.
و تزوجت في النهاية محاميها جاك فيرجيس الدي ولد في عام 1925 من أب فرنسي من جزيرة لاريونيون "احدى ممتلكات فرنسا فيما وراء البحار" وأم فيتنامية و تولى الدفاع عنها و ساند القضية الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسي .
جميلة بوحيرد
للشاعر نزار قباني
الاسم: جميلة بوحيرد
رقم الزنزانة: تسعونا
في السجن الحربي بو هران
العمر اثنا وعشرونا
عينان كقندلي معبد
والشعر العربي العربي الاسود
كالصيف
كشلال الأحزان
إبريق للماء……..وسجان
ويد تنضم على القرآن
وامراءة في ضوء الصبح
تسترجع في مثل البوح
آيات محزنة الأرنان
من سورة (مريم) و(الفتح)
* * * *
الأسم: جميلة بوحيرد
اجمل اغنية في المغرب
أطول نخلة
لمحتها واحات المغرب
اجمل طفلة
أتعبت الشمس ولم تتعب
يا ربي, هل تحت الكوكب؟
يوجد انسان
يرضى أن يأكل… أن يشرب
من لحم مجاهدة تصلب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جميلة بوحيرد خنساء الجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ومنتديات الفاضح لشيعة الجزائر :: الرومات الأدبية :: روم الشعر والخاطرة-
انتقل الى: